الصين تستبدل الألعاب النارية بالطائرات بدون طيار فى احتفالات العام الجديد

تجنبت شنجهاى عروض الألعاب النارية التقليدية للاحتفال بالعام الجديد، بدلاً من ذلك، امتلأت السماء بآلاف الطائرات بدون طيار، إذ حلقت حوالى ألفى طائرة فوق أكبر مدينة فى الصين، مما أدى إلى إنشاء أشكال عملاقة ونصوص، وحتى شخصية رجل بدا كأنه يركض عبر الأفق.

تم إجراء العد التنازلى التقليدى للاحتفال بالعام الجديد فى منتصف الليل بواسطة سرب من الطائرات بدون طيار فوق نهر هوانجبو فى شرق المدينة، وقالت شبكة الإعلام الحكومية CCTV إن تكوين شكل رجل يركض يوضح “التغييرات الهائلة والإنجازات المجيدة التى حققتها شنجهاى فى السنوات الأربعين الماضية من الإصلاح والانفتاح”.

وتم ابتكار هذه الأشكال الاحتفالية من خلال جهود برمجة واسعة النطاق لتنسيق الطائرات بدون طيار، وليس من خلال طيارين بدون طيار فرديين.

وتُعد هذه الخطوة جزءًا من الاتجاه المتنامى لإيجاد بدائل للألعاب النارية، والتى تسبب تلوث ضوئى ودخان ويمكن أن يشكل خطرًا على الحرائق.

أُجبرت عدة مدن أسترالية على إلغاء عروض الألعاب النارية وسط أزمة حرائق الغابات المستمرة، التى تسببت حتى الآن فى مقتل نصف مليار من النباتات والحيوانات فى البلاد.

ثبت أن قرار سيدنى بالاحتفال بالعام الجديد بالألعاب النارية كان مثيراً للجدل، بعد أن وقع أكثر من 250 ألف شخص على عريضة لإلغاء العرض الشهير.

تجدر الاشارة إلى أن استعانة شانجهاى للطائرات بدون طيار ذات التكنولوجيا الفائقة تأتى أيضا وسط مخاوف من تطوير الصين للطائرات بدون طيار المتقدمة لاستخدامها فى المدن، ففى نوفمبر، قامت شركة تكنولوجيا صينية باختبار طائرة هجومية مصممة للقيام بالمراقبة على مستوى الشارع وإخراج أهداف.

وقالت الشركة فى تقرير، إن الطائرات بدون طيار مناسبة للقتال ومكافحة الإرهاب والقوات الخاصة ومعارك الشوارع.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى اغلاق مانع الاعلانات لتتصفح الموقع