الهواتف الذكية ذات شاشات “أموليد” ستتجاوز 600 مليون خلال 2020

توقع تقرير حديث أن تتجاوز المبيعات العالمية للهواتف الذكية المزودة بشاشات AMOLED أكثر من 600 مليون وحدة بنهاية عام 2020 بنمو سنوي قدره 46%، وفقًا لتقرير جديد صادر عن شركة Counterpoint Research، ووفقًا لتقرير Display Market Outlook” الخاص بـ Counterpoint، فإن النمو سوف يأتي من نشر شاشات AMOLED إلى نطاقات الأسعار المتوسطة، مدفوعةً بالعلامات التجارية الصينية المختلفة، حيث يسعون إلى التمييز بين عروضهم.

وبحسب موقع gadgetsnow الأمريكى فتعرض الشاشة جزءًا كبيرًا من التجربة الشاملة للهواتف الذكية، ففي عام 2019 حظيت شاشات العرض الذكي بالكثير من الاهتمام، في محاولة لجذب المستخدمين لترقية هواتفهم الذكية، وشملت بعض الجهود الملحوظة في سلسلة التوريد تقليل نسبة الشاشة إلى نسبة الجسم، وزيادة معدل التحديث، وتغيير عامل الشكل (قابل للطي) أو الابتكار مع مكونات أخرى للحصول على المزيد من الخيارات للعرض (درجة أصغر، ثقب كاميرا فى الشاشة، كاميرا منبثقة ، مستشعر بصمة في الشاشة ، مستشعرات صور)، وقد أدت هذه الابتكارات إلى زيادة نمو AMOLED، حيث إن التكنولوجيا هي الأنسب للاستفادة من هذه الاتجاهات بفضل جودة الصورة الفائقة وانخفاض استهلاك الطاقة وعوامل الشكل المرنة ، من بين أمور أخرى.

وبالتالي فإن الهواتف الذكية القائمة على شاشات AMOLED ستبقى في الطلب مع العلامات التجارية الصينية للهواتف الذكية تبنيها بقوة لمحفظتها المتوسطة المستوى، لكن على الرغم من أن AMOLED هو الخيار المفضل لماركات الهواتف الذكية، لا تزال هناك بعض التحفظات التي قد تؤدي إلى انتقال أبطأ من شاشاتLCD إلى شاشات OLED.

وقد أطلقت جميع العلامات التجارية الرائدة علاماتها التجارية الرائدة في عام 2019 مع شاشات AMOLED وذلك بحسب جين بارك، كبير محللي الأبحاث في Counterpoint Research، والذي أضاف أن الشركات الصينية، تبنت شاشات OLED في هواتفهم المتوسطة المستوى (300 – 500 دولار) للتمييز بين منتجاتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى اغلاق مانع الاعلانات لتتصفح الموقع