بعد القبض عليه.. تعرف على رئيس مصلحة الضرائب المتهم بالرشوة


ألقت هيئة الرقابة الإدارية القبض على رئيس مصلحة الضرائب عبدالعظيم حسين، واثنين آخرين بالمعاش، لاتهامهم بالحصول على رشوة.

وضبطت الهيئة رئيس المصلحة، عقب حصوله على منافع مادية وعينية على سبيل الرشوة من بعض المحاسبين القانونيين المتعاملين مع المصلحة تحت رئاسته ويتم حاليا التحقيق مع المتهمين من جانب الجهات الأمنية ومواجهتهم بالتسجيلات والأدلة”.

وأمر النائب العام نيابة أمن الدولة العليا بالتحقيق في واقعة ضبط رئيس مصلحة الضرائب متلبساً بأخذ مبالغ مالية على سبيل الرشوة.

صدر قرار تولي عبدالعظيم حسين رئاسة مصلحة الضرائب في الخميس 13 ديسمبر 2018 ولمدة عام، أو لحين شغل الوظيفة بطريقة التعيين، أيهما أقرب، وصدر قرار بتجديد ندبه في 25 نوفمبر الماضي.

يعد عبدالعظيم حسين واحدا من أصحاب الخبرات في مجال الضرائب، إذ يمتلك خبرة لأكثر من 20 عاما، كما أنه شغل العديد من المناصب داخل مصلحة الضرب، والتي كان آخرها رئاسة مركز كبار الممولين، والذي يرأسه قبل توليه مصلحة الضرائب.

وعمل كمدير عام فحص بمأمورية ضرائب الشركات المساهمة، ثم انتقل رئاسة الإدارة المركزية لشؤون الدمغة ورسم التنمية، ثم تم تعيينه رئيسا للإدارة المركزية لنماذج الخصم، والإضافة والتحصيل تحت حساب الضريبة بقطاع التحصيل.

كذلك تم تكليفه في وظيفة رئيس الإدارة المركزية لشؤون الدمغة ورسم التنمية، كما عمل رئيسًا للإدارة المركزية لنماذج الخصم والإضافة والتحصيل تحت حساب الضريبة بقطاع التحصيل.

وتم ندبه عام 2017 بوظيفة رئيس مركز كبار الممولين قبل أن ينتدب رئيسا لمصلحة الضرائب في عام 2018.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى اغلاق مانع الاعلانات لتتصفح الموقع