تخيل.. الأيفون يتسبب فى انتشار فيروس الأنفلونزا بالمملكة المتحدة

زادت حالات الإصابة بالزكام والإنفلونزا في المملكة المتحدة في فترة ما بعد الكريسماس، ولعل هواتفنا الذكية هى المسئولة، فقد كشف باحثون من Pall Mall Medical، أن البريطانيين أكثر عرضة للإصابة بالإنفلونزا بأربعة أضعاف بسبب استخدام جهاز أيفون مقارنة بالجلوس في نفس الغرفة مع شخص مصاب بالفيروس، أى أنه أصبح أسرع وسيلة لانتشار المرض بين الأفراد، وهو ما استدعى معرفة السبب خلف ذلك. وفقا لما ذكره موقع “ميرور” البريطانى، قالت الدكتورة شيخة بيتاليا،

مديرة Pall Mall Medical: “يقوم البريطانيون فى المتوسط بفحص هواتفهم كل 12 دقيقة عندما يكونوا مستيقظين، ويقترن هذا بالنظافة السيئة لليدين وشاشة الهاتف الذكي القذرة، التى تخلق االبيئة المثالية للكثيرين لالتقاط الانفلونزا هذا الشتاء”. وأضافت بيتاليا: “يمكن أن تكون الأنفلونزا حالة خطيرة، خاصة بالنسبة للأطفال والنساء الحوامل والمسنين، ويجب علينا جميعًا اتخاذ خطوات بسيطة لكنها فعالة من أجل تقليل خطر الإصابة بالفيروس أو انتشاره”.

 ووجد الفريق، أن شاشات أيفون يمكن أن تحتوي على مجموعة من الفيروسات السيئة، بما في ذلك تلك المسؤولة عن نزلات البرد والإنفلونزا الشائعة، وكذلك الالتهاب الرئوي والتهاب الحلق والتهاب المعدة والأمعاء والخناق. كما أن الدراسات قد وجدت أن الهاتف الذكي العادي يضم 10 أضعاف عدد الجراثيم مثل مقعد المرحاض المعتاد، وبناءً على النتائج، يحث الباحثون البريطانيين على اتخاذ خطوات لضمان نظافة هواتفهم الذكية قدر الإمكان.

 وينصح الباحثون أيضا بمسح الشاشة بانتظام بقطعة قماش صغيرة، واستخدام مناديل مطهرة للحفاظ على الجزء الخلفي من الهاتف الذكي نظيفًا. وأضاف الباحثون: “للحصول على نظافة أعمق وأكثر فاعلية، استخدم محلولًا محليًا يحتوي على 60% من الماء و 40 % من الكحول على القماش قبل مسح الشاشة لقتل أكبر عدد ممكن من البكتيريا غير المرغوب بها”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى اغلاق مانع الاعلانات لتتصفح الموقع