دار الإفتاء: صلاة التراويح والقيام بالمنزل إحياء لسنة الرسول.. فيديو

أجرت دار الإفتاء المصرية عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، بثا مباشراً للإجابة على أسئلة المتابعين، والتى جاء من بينها سؤال نصه:” هل يجوز صلاة التراويح والقيام بالمنزل؟”. 

 وأجاب عن السؤال خلال البث المباشر، الدكتور محمد وسام، مدير إدارة الفتوى المكتوبة وأمين الفتوى بدار الإفتاء،  لقد أراد الله أن تكون صلاة التراويح والقيام فى رمضان، فى هذا العام فى البيوت، وأراد أن يردنا إلى الأمر الأول عندما صلى خلف الرسول صلى الله عليه وسلم، إناس فى أول رمضان، وعندما انتظروا قدومه ليصلى بهم فى ثانى يوم لم يخرج لهم، وكذلك فى اليوم الثالث، وعندما سألوه عن السبب، قال: صلاة المرء فى بيته أفضل”، فهذه سنة الحبيب لنا. 

وأضافت: من أحب أن يصلي التراويح والقيام جماعة فى المساجد، فهذا ليس وقت التجمع لأننا فى حالة وباء، فلنصليها فى بيوتنا امتثالا لأمر الحبيب صلى الله عليه وسلم، خاصة أن ذلك يزيد البيوت نورا، وزاد لكل أسرة فى سائر العام، ويعمر بيتك بالنور  والقرأن، ويعيطك فرصة للتفاعل مع القرأن بقلب قارئه ومشاعره، وسط أبنائه، كل هذا له أكبر الأثر فى استقامة الأسر، فقد أراد الله تعالى أم تجتمع الأسر فى رمضان على القيام، فلنتأمل الحكمة فى هذه الظروف.

 وتابع: أراد الله أن تعمر البيوت بقراة القرأن، فرمضان فرصة أتتنا من المولى سبحانه وتعالى، ونسأله أنه كما أذن لنا أن نستقبله، أن يأذن لنا أن يتقبله، وعلينا دائما النظر إلى الجزء الممتلئ من الكوب، فإن رؤية النعمة أكبر نعمة من الله علينا. 

المصدر
youm7
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى اغلاق مانع الاعلانات لتتصفح الموقع