دعاء سيدنا ابراهيم للسعودية

المملكة العربية السعودية، أرض الحرمين الشريفين وحلم كل مسلم بأن يزورها و يمكث الأيام على أراضيها ما بين صلاة بالحرم المكي وسلام على نبينا محمد بالحرم النبوي و سعي بين الصفا و المروة و شرب من ماء زمزم و غيرها الكثير من المشاعر المقدسة التي يشتاق اليها قلب كل مسلم مؤمن و موحد بالله، وكيف لا نحبها و قد دعا لها الخليل عليه السلام، و اليوم نرفق لكم أحبتي دعاء سيدنا ابراهيم للسعودية القاطنة في قلوب كل العرب.

دعاء سيدنا ابراهيم للسعودية

بداية فإنه لا يخفى على أحد منا الآية القرآنية الصريحة التي تعهد فيها رب العزة سبحانه و تعالى بأن يحفظ بلاد الحرمين منذ الأزل وحتى يوم تقوم الساعة و التي نتحدث عنها اليوم في دعاء الخليل عليه السلام لأرض الحرمين الشريفين .

يقول الله تعالى : ” وإذ قال إبراهيم رب اجعل هذا بلدا آمنا “

وهنا التعهد من رب العزة بأن يجعل بلاد الحرمين بلدا أمنا إلى يوم القيامة ويرعاه برعايته وحفظه

فهذه نعمة كبيرة من رب العزة وعهد صريح من الله بأن تظل بلاد الحرمين في أمن وأمان الى ما شاء الله .

سواء شاء البشر أم لم يشاءوا تظل مشيئة الله هي الأعلى .

وارزق أهله من الثمرات من آمن منهم بالله واليوم الآخر .

وهنا التعهد من رب العزة إستجابة لدعوى أبو الأنبياء ابراهيم عليه السلام بأن يرزق أهله

فقدم نعمة الأمن ثم أتبعها بالرزق من عنده حتى يتفرغ الناس إلى عباداتهم

وهنا أود أن أذكر البعض بأن الأمر لا يتعلق بنفط أو ما إلى ذلك إنما هي إستجابة رب العزة لدعوة إبراهيم عليه السلام

فإن نفذ النفط أو لم ينفذ كما يتحدث البعض ممن يضمرون النوايا السيئة لهذا البلد .

سوف تظل دعوة سيدنا ابراهيم عليه السلام ملازمة لبلاد أرض الحرمين وتعهد الله لأهل هذا البلد بالرزق والأمان

قال ومن كفر فأمتعه قليلا ثم أضطره إلى عذاب النار وبئس المصير

وهنا التعهد لمن ينسى دينه واسلامه ويجري وراء أهوائه بالعذاب الشديد

ولهذا سوف تظل بلد فيها بيت الله الحرام ومسجد نبيه المصطفى عليه الصلاة و أفضل السلام في حفظ الله ورعايته يسخر لها الرزق كيفما يشاء .

المصدر
traidnt
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى اغلاق مانع الاعلانات لتتصفح الموقع