شروط الوضوء الصحيح في المذاهب الأربعة

لا تقتصر شروط الوضوء الصحيح عند الطهارة فقط، بل هناك خطوات يجب أن يتعلمها كل مسلم فيما يختص بالوصول إلى أركان الوضوء الصحيح وما هي فرائض الوضوء وكذلك سنن الوضوء وما يجب فعله أو ما تم النهي عنه أثناء الوضوء وأيضاً نواقض الوضوء وما هي الأشياء التي توجب على الفرد تجديد وضوئه للصلاة، الوضوء هو المرحلة السابقة لصلاة المسلمين وبدون إتمام الوضوء لا تصح صلاة المسلم، وعلى كل فرد اتباع السنة النبوية المطهرة في كل أفعاله التي تتعلق بالعبادات حتى يضمن أنه يسير على الطريق الصحيح.

شروط الوضوء الصحيح

أجمعت المذاهب الأربعة بعد الاستناد إلى السُنة النبوية المشرفة أن شرائط الوضوء الصحيح لها قواعد وأساسيات ثابتة تتمثل فيما يلي:

الإسلام

فلا يصح لغير المسلم أن يتوضأ ويصلي ما لم يكن في نيته الدخول في الدين الإسلامي بنطق الشهادتين والبراءة من أعمال الكفر ثم الطهارة وإلا يعتبر ذلك استهزاء وتطاولاً على دين الله، فمن يريد الدخول في الإسلام حقاً فليبدأ خطواته بالترتيب.

الطهارة

  • وتشمل طهارة الجسد من أي من موانع الوضوء كأن يكون الشخص على جنابة أو جسده غير نظيف أو أن تكون المرأة في فترة الحيض أو فترة النفاس “وهي الفترة التي تعقب الولادة”.
  • طهارة الثياب والتأكد من ذلك فلا يوجد عليها أي بقايا بول أو غائط أو جنابة أو أي شيء يفسد طهارة ونظافة الملابس عامة.
  • طهارة الماء الذي يتوضأ به الفرد فإن لم يجد مصدراً نظيفاً للماء فينصح بالتيمم.

النية

  • النية من أهم شروط صحة إتمام الوضوء.
  • محل النية هو القلب وليس اللسان فلا يتلفظ بها المسلم.
  • تبدأ النية بالطهارة والتأكد من نظافة الجسد والثياب ثم الذهاب لبدء خطوات الوضوء.

التسمية

  • وهو أول شيء يجب أن يفعله المرء قبل بدء خطوات الوضوء.
  • تعتبر التسمية جزء من النية للوضوء.
  • تقال التسمية مرة واحدة في بداية الوضوء.

الترتيب

  • أن يبدأ الشخص بغسل اليدين إلى الرسغين ثلاث مرات ثم المضمضة والاستنشاق وغسل الوجه.
  • غسل اليدين حتى المرفقين ثلاثاً ثم مسح الرأس والأذنين.
  • غسل القدمين حتى الكعبين ثلاثاً.
  • ولا يصح تقديم خطوة على أخرى فيما يتعلق بغسل أعضاء الجسم.

شروط الوضوء للأطفال

  • أن يكون الطفل قد تخلص من عادة التبول في الملابس أو ارتداء الحفاضات حتى يكون جسده نظيفاً مطهراً على الدوام.
  • أن يكون واعياً وعاقلاً لكل الكلمات التي تقال له ويستطيع فهمها بسهولة.
  • أن يكون في استطاعته تناول الطعام بيديه.
  • أن يتعلم خطوات الوضوء ويطبقها بشكل صحيح.
  • أن تنطبق عليه كل الشروط السابقة.
  • وبشكل عام علينا أن نبدأ في تعليم الطفل الوضوء والصلاة من عمر 7 سنوات.

المصدر
ngmisr
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى اغلاق مانع الاعلانات لتتصفح الموقع