التعليم توضح أسباب تأخر دخول بعض طلبة أولى ثانوى على منصة الامتحان التجريبى

كشفت مصادر مسئولة، بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أن هناك طلاب من الصف الأول الثانوى العام على منصة الامتحان التجريبى يؤدون امتحان التاريخ الآن من منازلهم، موضحة أن بعض الشكاوى الخاصة بعدم قدرة بعضهم من الدخول على المنصة تتابعها الوزارة وسوف يتمكن جميع الطلاب من الدخول على المنصة خلال دقائق .

وأوضحت المصادر، أن الوزارة تختبر تحميل أقصى عدد من الطلبة لمعرفة السعة المناسبة من الشبكات المنزلية والمحمول، مؤكدة أن المنصة تعمل وعليها طلبة من طلاب الصف الأول الثانوى يؤدون الامتحان.

وكان بعض طلبة الصف الأول الثانوى العام اشتكوا من عدم قدرتهم على دخول منصة الامتحان بعد انطلاق الامتحان التجريبى لمادة التاريخ في العاشرة من صباح اليوم الثلاثاء، ويؤدى طلاب أولى ثانوى امتحاناتهم على  المنصة.

وكان الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، أعلن أن الامتحان التجريبى لطلاب الصف الاول الثانوي تعقد يومى 21 و22 إبريل الجارى من العاشرة صباحا حتى الواحدة ظهرا لكل الطلاب فى جميع المحافظات حيث يؤدى الطلاب اخر امتحانين لهم فى جدول الاختبارات التجريبية فى مادتى التاريخ والكيمياء.

ويؤدى طلاب الصف الأول الثانوي على موقع منصة الاختبارات الإلكترونية من خلال أجهزة التابلت وبعض أجهزة المحمول والكمبيوتر، الاختبارات التجريبية، حيث نجحت الوزارة فى دخول قرابة 577 ألف طالب وطالبة على منصة الامتحان الالكترونى، من إجمالي 589 ألف طالب وطالبة بمختلف محافظات الجمهورية.

الجدير بالذكر أن هذا الامتحان هو تدريب للطلاب على استخدام منصة الامتحان واختبار لسعة الشبكات ومعالجة المشكلات التي تطرأ عن استخدام الطلبة، وأن هذا الاختبار ليس له درجات أو تقييم لذا يتم عرض نتيجة الاختبار مباشرة بعد الاختبار.

وتعقد امتحانات نهاية العام للصف الأول الثانوي في الفترة من 29 أبريل حتى 20 مايو 2020، على أن تكون امتحانات الصف الثاني الثانوي في الفترة من 30 إبريل حتى 17 مايو 2020.

المصدر
youm7
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى اغلاق مانع الاعلانات لتتصفح الموقع