ببجي برغم خروجها من قائمة الأفضل عالميا تصل لأرباح خيالية وفقًا لتقرير متخصص

كانت مفاجأة للجميع عندما أُعلنت أمس جوائز أفضل الألعاب الإلكترونية لعام 2019 وعدم وجود ببجي في القائمة برغم الشعبية الكبيرة للعبة، إلا أنها بالفعل عانت في الفترة الأخيرة العديد من المشاكل على رأسها الهاكرز وسيطرتهم على المجتمع التنافسي، بشكل جعل العديد من اللاعبين يهربون من ممارسة لعبتهم المُفضلة على مدار الفترة الماضية، هذا لم يمنع pubg من السعي للتطوير من نفسها، وهذا ما تم إعلانه أمس بأنها تقوم بالإعداد إلى وضع جديد كليًا يعتمد على خريطة مخيفة ومرعبة في غابات مظلمة من القرون الوسطى.

أرباح ببجي الخيالية لعام 2019

برغم التراجع والخروج من قائمة الأفضل إلا أن ذلك لم يؤثر على الأرباح التي تم تحقيقها لهذا العام، وهو ما أكده تقرير متخصص صادر من موقع sensor tower، والذي كشف عن أن اللعبة حققت أرباح بقيمة 1.5 مليار دولار منها 1.3 فقط خلال هذا العام، وبرقم كبير في الربع الثالث من هذه السنة الحالية بلغ 486 مليون دولار ،يحتل السوق الصيني المركز الأول في أرباح اللعبة حيث بلغت قيمة ما حققه 46% من إجمالي الأرقام التي تم إعلانها، بينما جاءت الولايات المتحدة الأمريكية بالمركز الثاني بمبلغ 293 مليون دولار تلتها اليابان ثالثًا محققة 117 مليون دولار.

أما عن عدد تحميلات لعبة ببجي فقد جاءت الهند في المركز الأول بعدد 116 مليون تحميل، من أصل 555 مليون تنزيل وصلت إليهم اللعبة في نسختها المحمولة منذ إصدارها، ثم جاءت الصين في المركز الثاني بعدد بلغ 108 مليون تحميل، ثم الولايات المتحدة الأمريكية بعدد 42 مليون تحميل، هذه الأرقام السابقة تؤكد شعبية اللعبة في مختلف الأسواق، خاصة تلك التي تحتل المراكز الأولى عالميًا في الاهتمام بالتكنولوجيا والألعاب الإلكترونية.

ببجي تتجه إلى عام أكثر ضخامة

في ظل الأرقام السابقة تسعى اللعبة من خلال نظام بطولات جديد إلى كسب المزيد من اللاعبين، بجوائز مالية تصل إلى 15 مليون دولار، كذلك إصدار تحديثات وتعديلات مستمرة يجعلها من الألعاب المتميزة في ذلك الاتجاه لامتلاكها مجموعة كبيرة من المطورين على مستوى عالي من المهارة والخبرة، من المدهش حقًا أن فورت نايت التي جاءت ضمن قائمة الأفضل، والتي تم إعلانها أمس لم تحقق سوى 800 مليون دولار أرباح لهذا العام وهو مبلغ أقل بكثير مما حققته لعبة شركة تينسنت.

وبرغم أن ببجي تنتمي إلى الصين بينما فورت نايت إلى الولايات المتحدة الأمريكية، نجد أن معظم أرباح الأولى جاءت من متجر آبل تلك الشركة الأمريكية الكبيرة في سوق التكنولوجيا، وبقيمة وصلت إلى 1.08مليار دولار، يتوقع متابعي سوق الألعاب أن عام 2020 سوف يشهد منافسة حامية بين الشركات المختلفة، خاصة أن قائمة الأفضل والتي سبق الإشارة إليها قد أدخلت إلى مجال التنافس ألعاب جديدة كانت بعيدة عن الأنظار إلى حد ما على الأقل في مناطق كثيرة على مستوى العالم.

المصدر
ngmisr
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى اغلاق مانع الاعلانات لتتصفح الموقع