بسبب المشاكل الكثيره هل ستنهار ببجى وما الذى تحتاجه اللعبة للصمود والتطور

ليس من شك أن ببجي هي من أفضل ألعاب الأكشن على مستوى التاريخ، بما حققته من أرباح وتحميلات وما شملته من لاعبين من جميع أنحاء العالم يتزايد عددهم بشكل يومي، ولكن هناك تراجع نوعًا ما في كل ما سبق مقارنة بالفترة الأولى لإصدارها، قد يرى البعض أن الأمر طبيعي فعلى سبيل المثال كان هناك لعبة World of Warcraft، وكانت تحتل المرتبة الأولى لمدة 5 سنوات تقريبًا قبل أن تنهار وتأخذ pubg محلها، بمجموعة من العناصر المُبتكرة وخريطة واسعة النطاق لم يعتاد عليها عشاق الألعاب القتالية.

أرقام ببجي تجعلها اللعبة التاريخية الأولى

نعم الأرقام لا تكذب فهناك 3 مليون لاعب يمارسونها، في الوقت الذي كان الرقم القياسي السابق مُسجل للعبة Dota 2 بمليون ونصف، بينما وصلت CS: GO إلى 850 ألف لاعب، يعتقد البعض أن فورت نايت قد تكون تخطت كل تلك الأرقام ولكن للأسف فإن شركة إيبك المُطورة لها لا تُعلن في الغالب بياناتها بكل دقة، وهو ما يجعل المعلومات حول ذلك الأمر غير واضحة، ولكن ما يمكن قوله أن الأمور لمدة عامين كاملين كانت تسير بشكل متميز مع pubg حيث فجأة خسرت اللعبة 70% من لاعبيها فماذا حدث لها وكيف نتج هذا الانهيار.

يؤكد الكثيرون أن هناك ثلاثة أسباب رئيسية أدت إلى ذلك، أولها هو أن fortnite سحبت الكثير من المتسابقين منها وكذلك call of duty نعم اللعبتين يُضيفان تعديلات وتحديثات مُبهرة حقًا، وحققا نجاحات مُذهلة خلال الفترة الأخيرة، من المميزات التي جذبت الكثيرون لفورتنايت هو أنك في حالة ارتكاب خطأ فإنك لن تموت، ولكن يُمكنك أن تُصاب بالضرر فقط والذي يُمكن إصلاحه في الوقت الذي كانت إصابتك في ببجي تُعني أنك ميت لا محالة.

أخطاء ببجي التي أدت إلى تراجعها

السبب الثاني وهو الأهم خاصة بالنسبة للاعبين الأوروبيين والأمريكيين، حيث بدأت عمليات القرصنة من لاعبي شرق آسيا وخاصة الصين، في ظل عجز كامل من تينسنت المُطورة لها في مواجهة ذلك الأمر بل اتهمها البعض بأنها تٌسهل مثل تلك الأمور، مما أدى إلى هروب آلاف المتسابقين اعتراضًا على عمليات الاختراق والهاكر واستخدام المحاكيات، أما عن ثالث الأسباب فهو الأخطاء البرمجية التي شهدتها اللعبة في الفترة الأخيرة، والتي يحاول المطورون علاجها مع التعديلات التي يتم إضافتها كل فترة.

ولكن ليس من شك أن ذلك يتسبب في ضجر لاعبي ببجي حيث أنهم يعانون من تلك الأخطاء، ويظلون كذلك حتى يتم إصلاحها وفقًا لعدد من الخبراء، فإن اللعبة تحتاج إلى إصدار ثاني أو جزء آخر مُكمل للأول يكون مُشتمل على كل ما يريده عشاقها، سواء من قوة في الحماية أو خلو من الأخطاء أو إضافات متميزة مثل منافساتها من الألعاب الأخرى، المتواجدة على الساحة في الوقت الحالي وإلا سوف يكون مصيرها الانهيار.

المصدر
نجوم مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى اغلاق مانع الاعلانات لتتصفح الموقع