شاشة جديدة مضادة للجراثيم والميكروبات للحماية من أمراض الهواتف الذكية

حذر الكثير من الخبراء من حجم الجراثيم الموجود على الهواتف الذكية، بسبب استخدمنا المتواصل لأجهزتنا الذكية في كل مكان، بدءا من إرسال الرسائل النصية داخل المرحاض، وصولا إلى التمرير عبر إنستجرام أثناء ركوب المترو، لذا فكرت شركة تحمل اسم Otterbox فى حل لهذه المشكلة من خلال تطوير زجاج مضاد للميكروبات، والتى كشفت عنها خلال معرض الإلكترونيات الاستهلاكية CES 2020، الذى انطلق أمس الثلاثاء بمدينة لاس فيجاس الأمريكية.

ووفقا لموقع Engadget الأمريكى فتعاونت Otterbox مع شركة كورنينج لتطوير تقنية مضادات الميكروبات المسجلة من قبل وكالة حماية البيئة، وأوضح جيم بارك، الرئيس التنفيذي لشركة OtterBox: “دعم الزجاج الآن بتكنولوجيا مضادة للميكروبات تمنع نمو العديد من البقع الشائعة والبكتيريا المسببة للرائحة لحماية سطح واقي الشاشة”.

ليس ذلك فحسب، بل أصبحت الشاشات الجديدة المطورة من قبل الشركة أكثر مقاومة للخدش بمقدار خمس مرات من الزجاج العادى، ستكون واقيات الشاشة متوافقة مع مجموعة من الهواتف الذكية، وعلى رأسها هواتف أيفون عند إطلاقها بالأسواق قريبا.

جدير بالذكر كشفت دراسة حديثة أن شاشات الهواتف الذكية تحتوى على جراثيم أكبر بمعدل ثلاث مرات من مقعد المرحاض، حيث أوضحت الدراسة أن أكثر من ثلث الناس (35%) لم ينظفوا أبداً هواتفهم الذكية بواسطة مناديل، أو سائل تنظيف أو منتجات مشابهة.

ووفقا لما نشره موقع gadgetsnow الهندى فكشفت الدراسة التى أجرتها شركة التأمين الإنجليزية Insurance2Go، أن شاشات الهواتف الذكية أكثر قذارة بمقدار ثلاث مرات من مقعد المرحاض، حيث تم العثور على واحد من كل 20 مستخدم للهواتف الذكية يقوم بتنظيف هواتفهم مرة كل 6 أشهر على الأقل وفقا للدراسة.

وقد قام الباحثون باختيار ثلاثة هواتف ذكية لاختبار البكتيريا الهوائية والخميرة والعفن، وأظهرت النتائج أن جميع مناطق الهواتف “تحتوى على كمية كبيرة من كل نوع من هذه البكتريا”، فيما كانت الشاشات هى الجزء الأبرز من الهواتف الذكية، المليئة بالجراثيم التى قد تؤدى إلى مشاكل جلدية وصحية أخرى.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى اغلاق مانع الاعلانات لتتصفح الموقع