مقابلتنا مع المخرج المساعد للعبة The Division 2 في استديو Massive

خلال زيارتي لاستديو Massive مطوري لعبة The Division 2 لمعرفة الخطة المستقبلية للعبة وكذلك تجربة إضافة “زعماء نيويورك”، أُتيحت لي الفرصة لمقابلة المخرج المساعد للعبة السيد Drew Rechner. سألته عن أهم التعديلات والإضافات المستقبلية، معلومات وتفاصيل أكثر عن الحلقة الثالثة والإضافة القادمة “زعماء نيويورك”. إليكم المقابلة:

س: ما الذي يمكن من اللاعبين توقعه من محتوى الحلقة الثالثة في The Division 2؟

ج: الحلقة الثالثة هي تحديثنا المجاني والأخير لمحتوى السنة الأولى لـThe Division 2، وتعيد اللاعبين لمدينة نيويورك وفي Coney Island بالتحديد. قد تكون تعتبر افتتاحية لتوسعة زعماء نيويورك، , وذلك بهدف البحث عن أحد علماء الفيروسات هناك.
تحتوي على مهمتين رئيسيتين وهي بالطبع عن ما ذكرت سابقًا، ولكن أيضا تحتوي على اثنين من Classified Assignments لمالكي التذكرة الموسمية ، وكذلك التخصص الجديد كليًا Firewall، والذي أعتبره رائع جدًا! كونه يستخدم نافث النيران ومن الممتع استخدامه. ستصدر الحلقة الثالثة في يوم 12 فبراير من هذا الشهر.

س: ما هو الأمر الذي قمتم بتغييره في أسلوب اللعب أو نظام القتال بناء على ردة فعل وطلب اللاعبين؟

ج: بعد إطلاق The Division 2، قمنا بالاستماع لصوت المجتمع وبالطبع لعبنا اللعبة بأنفسنا، وحتى قمنا بإحضار مجموعة من اللاعبين لدينا في الاستديو كنوع من قوات الدعم الخاصة، لذلك كنا على تواصل مستمر معهم. أعتقد بأن أحد التحسينات المتعلقة بأسلوب اللعب هي في العتاد وأنظمة الـRPG في اللعبة، إذا عدت ونظرت إلى The Division 2 كان لدينا نظام عتاد متصل باللعب المتمرسين، وهي مجموعة كبيرة منغمسة جدا في أعماق نظام العتاد وعوامل الـRPG المقدمة. لكن مع العمق هناك بعض التعقيد، وذلك التعقيد لم يكن مُرحبًا للاعبين الجدد ولكن كذلك حتى للاعبين المتمرسين أوجد نقاط احتكاك لهم، مثلا أوجد لهم مشاكل RNG (نتائج ذات عدد عشوائي)، وهذه المشاكل شكلت ضغطًا كبيرًا على نظام الغنائم، مما يعني أنه كان علينا إعطاء الكثير من الغنائم والذي أدى إلى امتلاء مخازن اللاعبين بهذه الغنائم، مما جعل اللاعبين يقضون وقتًا طويلًا في تنظيم مخازن اللاعبين بدلًا من لعب اللعبة. في توسعة زعماء نيويورك ستكون أحد نقاط التركيز هي: “دعونا نرجع إلى الأصل”، وأعتقد أن الأصل أو الجذور تتمحور حول اللاعب وتفكيره: “أريد حقًا أن أتحمس للغنائم مرة أخرى! وأريد حقًا لعب اللعبة بدلًا من ترتيب المخازن!”

لذلك هناك عدة نقاط عملنا عليها وهي: أولًا لنقم بتعديل عوامل الـRPG وجعلها أكثر بديهية، بتقليل الطبقات التي لا حاجة لها من الـRNG، ولكن علينا أن نقوم بالمحافظة على ذلك العمق. هناك عمق بالفعل وهناك الكثير من التفكير عليك القيام به ولكن بالمقابل فهي بديهية ومنطقية، لن يكون عليك تجهيز صفحات “إكسل” أو الذهاب إلى أحد المواقع لمعرفة ما هو أفضل تركيب للشخصية. ثانيًا إعادة تقويم وحفظ نقاط المزايا، ومعنى ذلك باختصار هو أي غرض في اللعبة يمكنك أخذ أحد نقاطه التي تعجبك، ويمكنك الحفاظ على ذلك لديك إلى الأبد، ولكن الرائع في ذلك الأمر ستعرض لك بالتحديد أعلى قوة للنقاط، كلما طورته أو حصلت على نقاط أفضل يمكنك استبدالها وبذلك ستنمو باستمرار، فكر بها كأنها Pokédex أو شيء كذلك، وبذلك يمكنك أخذ هذه النقاط ووضعها في غرض لديك وستقوم نوعا ما بتطويره، بهذه الطريقة يمكننا أن نؤكد بأننا أزلنا عملية البحث والتأكد ما إذا كان هذا الغرض جيدًا أو لا، ولكن سيخبرك بأنه قد لا يكون غرضًا تريد استخدامه ولكن هناك شيء مميز معه لذلك احتفظ به واحفظ نقاطه عندك. بذلك سوف يساعد على تنظيم وترتيب المخزن.

س: الحلقة الثالثة ستأخذنا إلى Coney Island والتي عُرفت بشاطئها ومرافقها الترفيهية، كيف سيغير ذلك في أسلوب اللعب؟ هل هناك أي عوامل في أسلوب اللعب سنتعرف عليها بناء على البيئة الجديدة؟

ج: حسنًا، هذه البيئة ممتعة جدًا، و Coney Island معروفة بكونها ملاهي ترفيهية أيقونية جدًا. المهام الرئيسية في الحلقة الثالثة تتوغل في هذه البيئة بأفضل مظهر لها حتى الآن وسيكون من الرائع جدًا رؤيتها في اللعبة.

س: هل يمكنك إخبارنا أكثر عن التخصص الجديد؟

ج: بالطبع! التخصص الجديد يدعى Firewall وهو سادس تخصص، وتتمحور حول نافث النيران، بالتأكيد نافث النيران يعتبر أداة للسيطرة على الحشود (Crowd control) بسبب تغطيتها وتأثير الاحتراق على الأعداء. هناك العديد من التداخل مع شجرة المهارات حول ذلك.

س: مجموعة The Cleaners ضعفوا بعد موت مؤسسهم Joe Ferro وخسروا العديد من مواردهم، ولا يعتبرون تهديدًا كبيرًا للـJTF بعد ذلك.. لذا كيف سيعودون مجددًا؟ هل سيعودون مع معدات أو أسلحة أو أنواع أعداء جدد؟ أو سيكونون كما هم؟

ج: سؤال رائع جدًا! حسنًا، بعد موت Joe Ferro في The Division الأولى قامت جماعة The Cleaners بإعادة بناء أنفسهم، ونوعا ما -بدلًا من ضعفهم وهروبهم- قاموا بالتحول إلى شيء شديد الجنون. لذا The Cleaners الذين ستجدهم في “زعماء نيويورك” هي متطورون ونسخة متحولة عن قبل . بالطبع هناك بعض العوامل والرموز المعروفة عن The Cleaners التي سيقوم اللاعبون بالتعرف عليها مباشرة حين يرونها. أعداء الـAssault و Grunt، أسطوانة الغاز الخاصة بهم لا تزال في نفس المكان. ردة فعلهم عند إلحاق الضرر بهم لا تزال كما هي، يمكنك التعرف عليها فورًا عندما ينزلون كتفهم الأيسر ويركضون بسرعة، حاولنا إبقاء هذه الأمور قدر الإمكان. لكن هناك العديد من الأمور التي تحولت وتغيرت، أخذنا وقتًا لتعديلهم بشكل جذري لكي يتسنى لهم الحصول على معدات متطورة ومذهلة. على سبيل المثال Thrower سيرمي نوعًا ما سحابة غاز يمكن أن تشتعل وتحرق أي شيء بالنيران مقابل كما كان في الماضي الأعداء الذين يرمون قنابل Molotov. هناك العديد من الأمثلة لهذه الأمور.

س: متى يمكننا توقع الحصول على الغارة (Raid) الثانية؟ هل يمكننا معرفة تفاصيل أكثر عنها؟ وهل ستوفر مستوى صعوبة أقل؟

ج: نعم، الغارة الثانية قادمة ربيع هذا العام ولكن ليس لدينا موعد إطلاق محدد. بالنسبة لمستوى الصعبة فهو سؤال جيد، لقد تعلمنا الكثير عندما أطلقنا الغارة الأولى “عملية ساعات الظلام”، كان مشاهدة المجتمع يتفاعلون معها أمرًا رائعًا، لأنه كأن أحد الفعاليات الصعبة والموجهة للمتمرسين. لذا تعلمنا الكثير وحاولنا جمع كل ما تعلمناه لصنع شيء مميز جدًا مع الغارة الثانية. بالنسبة للتفاصيل فهناك نمط الاستكشاف والتي ستتوفر معلومات أكثر عنها لاحقًا.

س: هل ستقوم توسعة زعماء نيويورك بإضافة أمور في المنطقة السوداء (Dark Zone) أو الأطوار التنافسية؟

ج: بالنسبة للمنطقة السوداء بالتحديد، لدينا 3 مناطق سوداء من The Division 2 الأساسية، لذا نحن لن نضيف أي منطقة سوداء جديدة في توسعة زعماء نيويورك. لكن بداخل هذه المناطق السوداء قمنا بالعديد من التعديلات المهمة، في لُبّها قمنا بإعادة تركيز المنطقة السوداء لتكون أقرب لتجربة المنطقة السوداء في The Division الأولى، وهي عبارة التفاعل مع اللاعب مع لاعب آخر، وبالنهاية جعل المنطقة السوداء كما عرفت بكونها أكثر بديهية وسهلة الفهم، وهي بالدخول هناك والحصول على الغنائم واستخراج الغنائم، في بعض الأحيان سيكون هناك أحد وسيحاول سرقة هذه الغنائم، ونحن نحفز الناس على مواجهة بعض ولكن أيضا نريد أن نتأكد بأننا نشجعهم على التصرف والتعامل بشكل ودي، لذا سترى أبطالًا يدخلون للمنطقة السوداء، وأناس يحمون الآخرين وتتم مكافأتهم على ذلك. هناك مقولة أخذناها من أحد أعضاء المجتمع والتي أعجبتنا حقًا وفكرنا بها مليًا عندما قمنا بالتفكير بتعديلات المنطقة السوداء: “المناطق السوداء هي للذئاب، لا الغنم”، لذا نحن نميل لهذا نوعا ما، لكن لا يعني بأن كل من يدخل المنطقة السوداء يجب أن يكون لاعبًا تنافسيًا، ولكن على الأقل يجب على اللاعب أن يكون مستعدًا للتنافس، ومستعدًا للاعب آخر وفي المقابل يتوقع بأن يكون هناك من يساعده.

إضافة “زعماء نيويورك” للعبة The Division 2 ستصدر بتاريخ 3 مارس هذا العام على بلايستيشن 4 واكسبوكس ون والحاسب الشخصي وكذلك بخدمة UPLAY+، وفي أواخر مارس لمنصة ستيديا. الإضافة ستدعم العربية بالكامل كما في اللعبة الأساسية بترجمة حوارات وقوائم ودبلجة صوتية.

لمعرفة تفاصيل أكثر حول مستقبل اللعبة ومحتوياتها القادمة، يمكنك معرفتها بالتفصيل في مقالة خاصة، أو حال رغبتك لمعرفة انطباعنا للإضافة يمكنك قراءتها في مقالة منفصلة مخصصة بالانطباع.

المصدر
saudigamer
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى اغلاق مانع الاعلانات لتتصفح الموقع